انتقادات لبطء استقبال اللاجئين السوريين بأميركا   
الخميس 1437/8/12 هـ - الموافق 19/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:06 (مكة المكرمة)، 23:06 (غرينتش)

وقّع أكثر من نصف الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي -بينهم العديد من أشد المؤيدين للرئيس باراك أوباما- الأربعاء على خطاب موجّه للرئيس يحثونه فيه على التحرك بوتيرة أسرع لاستقبال لاجئين سوريين في الولايات المتحدة.

وكتب 27 عضوا بمجلس الشيوخ في الخطاب -الذي اطلعت عليه رويترز- "نحث إدارتكم على تخصيص الموارد الضرورية لتوطين لاجئين من سوريا على وجه السرعة وبشكل آمن".

وقال المشرعون في الخطاب "نشعر بقلق عميق بشأن بطء إجراءات القبول للاجئين السوريين في الأشهر السبعة الأولى من العام المالي".

ومن أبرز الموقعين على الرسالة السناتور ريتشارد دوربين الرجل الثاني للديمقراطيين في مجلس الشيوخ، والسناتور أيمي كلوباتشار، والمرشح الرئاسي بيرني ساندرز.

وكان أوباما وعد في أبريل/نيسان الماضي بأن تفي الولايات المتحدة بهدف استقبال عشرة آلاف لاجيء سوري قبل الثلاثين من سبتمبر/أيلول القادم، وهو نهاية العام المالي، لكن تم استقبال 1736 فردا فقط حتى الآن، وفي المقابل دخل البلاد ستة آلاف من ميانمار وأكثر من خمسة آلاف عراقي.

وقوبل هذا التعهد بانتقادات لاذعة في الولايات المتحدة، أغلبها من الجمهوريين الذين يقولون إنه من المحتمل أن يدخل "متشددون" البلاد كلاجئين.

وحاول أكثر من ثلاثين حاكم ولاية، وأغلبهم من الجمهوريين، منع دخول لاجئين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة