تلاميذ المدارس الثانوية الأميركية يقبلون على النرجيلة والسجائر الإلكترونية   
الأربعاء 1437/2/21 هـ - الموافق 2/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)

أظهرت دراسة جديدة أن نحو 10% من تلاميذ المدارس الثانوية الأميركية يستخدمون السجائر الإلكترونية، وأن منتجات التبغ البديلة الأخرى تلقى رواجا بينهم.

وخلص الباحثون الى أن الشبان يستخدمون -عادة- أكثر من منتج من منتجات التبغ في الوقت نفسه.

وقالت تاميكا جيلريث من جامعة ساثرن كاليفورنيا في لوس أنجلوس التي أشرفت على الدراسة "من هذا التحليل نرى مجموعتين من الشبان: من يستخدمون السجائر الإلكترونية والنرجيلة في نفس الوقت، ومجموعة تستخدم على الأرجح ثلاثة منتجات أو أكثر في نفس الوقت".

وأضافت أن معظم وسائل الإعلام لا تصنف النرجيلة والسجائر الإلكترونية على أنها ضارة بالصحة، كما أن المجتمع لا يدينها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة