التدخين يهدد النساء بالعقم   
الجمعة 1437/3/8 هـ - الموافق 18/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)

قالت دراسة أميركية حديثة إن التدخين والتدخين السلبي يزيدان خطر إصابة النساء بالعقم وانقطاع الطمث مبكرًا.

وأوضح الباحثون من معهد روزويل بارك الأميركي للسرطان في دراستهم التي نشروا تفاصيلها يوم الأربعاء في دورية "مكافحة التبغ"، أن دراسات سابقة ربطت بين تعاطي التبغ وإصابة النساء بالعقم وانقطاع الطمث، لكن لم يكن من الواضح ما إذا كان التدخين السلبي يجلب المخاطر نفسها.

وللتأكد من ذلك، تابع الباحثون 93 ألفا و676 من السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و79 عاما في الفترة من عام 1993 إلى 1998.

ووجدوا أن التدخين يرتبط بزيادة خطر إصابة المدخنات بالعقم بنسبة 18%، كما أنه يسبب انقطاع الطمث المبكر لديهن بنسبة 45%، بحيث ينقطع الطمث عند سن 50 عامًا بدلا من 51.

كما وجد الباحثون أن السيدات اللاتي لم يدخنّ قط وتعرضن إلى التدخين السلبي زادت لديهن نسب الإصابة بالعقم بنسبة 14%، وكن أكثر عرضة لانقطاع الطمث المبكر بنسبة 26%.

وأشار الباحثون إلى أن انقطاع الطمث المبكر يرتبط على الأرجح بزيادة أعداد ومخاطر الإصابة بأمراض ما بعد انقطاع الطمث، ومنها هشاشة العظام وأمراض القلب والسكري والبدانة وألزهايمر وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة