نقص العملة الصعبة بمصر يخنق التجارة والصناعة   
الثلاثاء 1437/2/13 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

قال رجال أعمال إن نقص العملة الصعبة في مصر يخنق التجارة والصناعة ويثير مخاوف المستثمرين الأجانب ويضر بالنمو, وحثوا البنك المركزي على إنهاء القيود المفروضة على الودائع الدولارية والتحرك صوب سعر صرف تحدده السوق.

وفي فبراير/شباط الماضي قام محافظ البنك المركزي المنتهية ولايته هشام رامز بفرض قيود على المبالغ الدولارية التي بوسع الشركات إيداعها في البنوك لتضييق الخناق على السوق السوداء.

ويقول رجال الأعمال إن سياسة البنك المركزي أتت بنتائج عكسية حيث جعلت من الصعب على الشركات فتح خطابات الائتمان لتمويل الواردات، وأثارت مخاوف المستثمرين الأجانب من عدم إمكانية تحويل الأرباح إلى الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة