ليبيريا تضع 153 تحت المراقبة بعد عودة الإيبولا   
الثلاثاء 12/2/1437 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

قال مسؤولو صحة إن ليبيريا وضعت 153 شخصا تحت المراقبة في إطار سعيها لمنع تفشي وباء إلإيبولا مجددا في العاصمة منروفيا، بعد أكثر من شهرين على إعلان البلاد خالية من الفيروس.

وقال كبير مسؤولي الطب في ليبيريا الدكتور فرانسيس كاتيه لرويترز "لدينا ثلاث حالات إصابة مؤكدة، وأحصينا 153 شخصا كانوا على اتصال بهم وصنفناهم على أساس احتمالات العدوى العالية والمتوسطة والمنخفضة".

وعانت ليبيريا من أعلى عدد وفيات في أسوأ تفش مسجل للإيبولا في التاريخ، وأعلنت منظمة الصحة العالمية خلو البلاد من الوباء مرتين: واحدة في مايو/أيار الماضي والثانية يوم 3 سبتمبر/أيلول الماضي، ليظهر المرض مجددا.

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن اكتشاف هذه الحالات يمثل انتكاسة لليبيريا التي شهدت ظهور أكثر من 10600 حالة إصابة بالإيبولا و4808 حالات وفاة به منذ بدء الإعلان عن ظهور المرض في مارس/آذار 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة