تحقيق بحريق شمل كنيسة يرتادها سود أميركيون   
الأربعاء 15/9/1436 هـ - الموافق 1/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

فتح مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف.بي.أي) تحقيقا في حريق -يشتبه في كونه متعمّدا- شبّ في كنيسة يرتادها أميركيون من أصل أفريقي بمدينة شارلوت في ولاية كارولينا الشمالية.

ويأتي حادث حريق كنيسة "براير الكريك رود" المعمدانية في مدينة شارلوت، ضمن سلسلة من الحرائق الليلية التي أتت على ما لا يقل عن ست كنائس يرتادها أميركيون من أصل أفريقي في خمس ولايات مختلفة بجنوب الولايات المتحدة.

ويشتبه في أن ثلاثة من الحرائق أشعلت عن عمد، في حين يعتقد أن أسباب اثنين منها طبيعية، ولا تزال أسباب حريق آخر غير معلومة، وفقا لجماعات حقوقية.

وتأتي هذه الحرائق في أعقاب حادث إطلاق نار قام به عنصري أبيض يوم 17 يونيو/حزيران الماضي وقتل فيه تسعة أشخاص في كنيسة معظم مرتاديها من السود في تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة