الملاذات الضريبية تكبد الدول النامية مليارات الدولارات   
الخميس 8/9/1436 هـ - الموافق 25/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

ذكر تقرير صادر عن منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن الأنظمة الاستثمارية الدولية التي تقيمها الشركات متعددة الجنسيات تسحب حوالي مئة مليار دولار سنويا من المستحقات الضريبية للدول النامية.

في الوقت نفسه، فإن الشركات متعددة الجنسيات تساهم بحوالي 10% من ميزانيات حكومات الدول النامية، وهو ما يزيد على مساهمة هذه الشركات في ميزانيات الدول المتقدمة.

وتتهرب الشركات الكبرى من سداد الضرائب من خلال إقامة شركات دولية وسيطة تحول من خلالها قروضا ضخمة لفروعها في الدول النامية، وهو ما يتيح لهذه الفروع تقليل الضرائب المستحقة عليها بسبب فوائد هذه الديون.

وفي حالات أخرى تخفي فروع الشركات العالمية الكبرى في الدول النامية جزءا كبيرا من أرباحها من خلال بيع منتجاتها بأسعار منخفضة بشكل مصطنع إلى الشركات الدولية الوسيطة التي تتولى بعد ذلك بيع المنتجات بأسعارها المرتفعة الحقيقية.

وذكر التقرير الدولي أنه في حين تستخدم هذه الإستراتيجيات في الدول الغنية أيضا فإن "الدول النامية غالبا ما تكون غير مجهزة بطريقة جيدة  للتعامل مع أساليب التهرب الضريبي المعقدة بسبب افتقادها الخبرات والإمكانيات الفنية المطلوبة لذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة