الإفراج عن تايلندية بعد 8 سنوات سجن لانتقاد الملك   
الأحد 25/11/1437 هـ - الموافق 28/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)

أفرجت سلطات تايلند عن ناشطة سياسية بعد سجنها ثمانية أعوام من أصل 15 سنة سجنا حكم عليها بها القضاء، وذلك بتهمة عيبها في "الذات الملكية".

وقال السكرتير الدائم لوزارة العدل إن السلطات أفرجت عن داراني تشارنتشوينجسيلباكول التي تعرف باسم "دا توربيدو" أمس السبت بموجب سلسلة قرارات عفو ملكية سنوية.

وداراني من أقوي أنصار رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناوات، وقد أدينت بالقذف بسبب تصريحات أدلت بها في كلمة حماسية ألقتها أثناء مسيرة سياسية عام 2008.

وتنص المادة رقم 112 بالقانون الجنائي على سجن كل من "يشوه أو يهين أو يهدد الملك أو الملكة أو وريث العرش أو الوصي على العرش" لمدة تصل إلى 15 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة