لوفتهانزا تبحث إخضاع الطيارين لفحص طبي عشوائي   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

أكدت شركة الطيران الألمانية "لوفتهانزا" أول أمس الجمعة أنها تبحث إخضاع  الطيارين على نحو عشوائي لفحوصات طبية في مسعى لتجنب كوارث مثل حادث تحطم طائرة تابعة لشركة "جيرمان وينغز" التابعة للوفتهانزا في 24 آذار/مارس الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي للوفتهانزا كارستن سبوهر في مقابلة صحفية إن عمليات الفحص الطبي غير المعلنة تشبه اختبارات تعاطي المنشطات في ما يتعلق بعامل المفاجأة فيها، مضيفا أن الأطباء قد يعفون من واجب السرية -أي عدم إفشاء أسرار المريض- إذا كان طيار يعالجونه يعتبر خطرا على المسافرين.

ويعتقد أن أندرياس لوبيتس مساعد الطيار في طائرة شركة جيرمان وينغز تعمد إسقاطها، مما أدى لمقتله و149 آخرين على متنها.

وقال متحدث باسم لوفتهانزا إن الاختبارات قد تساعد على اكتشاف العقاقير التي يتناولها الطيارون كعلاج والتي قد يخفونها عن أرباب الأعمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة