تضامن مع صحفيي مصر ودعوة لرفع الظلم عنهم   
الأربعاء 1436/8/23 هـ - الموافق 10/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

دعا مركز حماية وحرية الصحفيين إلى الإفراج الفوري عن صحفيي مصر القابعين في السجون، وأعرب عن تضامنه الكامل مع الإعلاميين والصحفيين المصريين في وقفتهم الاحتجاجية اليوم الأربعاء.

وأشار بيان المركز إلى أن الصحفيين المصريين يتعرضون لأشكال متعددة من الانتهاكات وبشكل يومي وممنهج، "خاصة ما يتعلق بالفصل التعسفي الذي بات ظاهرة في مؤسسات الإعلام كأداة ضغط وتضييق". 

وبحسب البيان فإنه رغم كثرة الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون المصريون فإنه "لم يقدم معتدٍ واحد على الصحفيين إلى العدالة، وعادة ما يفلت مرتكبو هذه الاعتداءات من العقاب".

يذكر أن تقرير حالة الحريات الإعلامية في العالم العربي لعام 2014 والذي أصدرته شبكة المدافعين عن الحريات الإعلامية في العالم العربي "سند"، رصد ووثق 334 انتهاكاً بحق الصحفيين المصريين في العام الماضي، "أشدها مقتل صحفي وصحفية بسبب عملهما الإعلامي"، وفق تقرير المركز.

ومنذ بداية العام الحالي رصدت شبكة "سند" 236 انتهاكاً، أبرزها المنع من التغطية والاعتقال التعسفي والسجن والمحاكمات غير العادلة.

وكان مجموعة من الصحفيين قد دعوا إلى الإضراب عن العمل اليوم الأربعاء بالتزامن مع يوم الصحفي من أجل صحافة حرة في مصر، وتنديدا بالانتهاكات بحقهم، وللمطالبة بالإفراج عن معتقليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة