محادثات لإعادة فتح حقلي الفيل والشرارة بليبيا   
الأربعاء 1436/9/1 هـ - الموافق 17/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس إن سلطات البلاد ستحاول في شهر رمضان إعادة تشغيل خطوط الأنابيب التي تربط حقلي الفيل والشرارة النفطيين بميناء الزويتينة والتي أغلقت لأسابيع جراء احتجاجات ونزاعات.

وتسبب محتجون يطالبون بوظائف ونزاعات بين حراس أمنيين وصراع بين حكومتين متنافستين تسعيان للسيطرة على البلاد في إغلاق الحقلين الكبيرين والميناء النفطي.

وقال المتحدث باسم مؤسسة النفط محمد الحراري إن هناك جهودا تبذل من السلطات المحلية ووسطاء، مضيفا أنه إذا فتحت خطوط الأنابيب الثلاثة فإن إنتاج ليبيا ربما يصل إلى ثمانمئة ألف برميل يوميا من الخام.

وفي سياق متصل، قالت شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو)، ومقرها شرق ليبيا، إن إنتاجها اليومي يتراوح بين 250 و290 ألف برميل يوميا رغم استمرار إغلاق حقل النافورة النفطي من جانب محتجين يطالبون بوظائف، وحقل البيضاء بسبب مشكلات في الكهرباء.

وقال المتحدث باسم شركة أجوكو محمد الزوي إن ناقلة نفطية رست في ميناء الحريقة لتحميل ستمئة ألف برميل من الخام، على أن ترسو ناقلة أخرى اليوم في ميناء البريقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة