إجراءات مشددة ضد مرض "ليجونير" بنيويورك   
الأربعاء 1436/10/20 هـ - الموافق 5/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)

قال رئيس بلدية مدينة نيويورك، بيل دي بلازيو، أمس الثلاثاء إن التفشي الفتاك لمرض "ليجونير" -الذي عرف أيضا باسم داء المحاربين القدماء- الذي أودى بحياة سبعة أشخاص في المدينة، قد دفع السلطات إلى التفويض بعمليات تفتيش واسعة النطاق لتطهير أبراج التبريد الخاصة بشبكات التكييف المركزي.

وقال دي بلازيو في مؤتمر صحفي بنيويورك، إنه منذ العاشر من يوليو/تموز الماضي أصاب مرض "ليجونير" 86 شخصا في ساوث برونكس بنيويورك، وهي واحدة من أفقر الضواحي في الولايات المتحدة.

وقد ترتفع أعداد الوفيات لأن عمليات تطهير أبراج التبريد بدأت متأخرة، بينما تصل فترة حضانة المرض إلى عشرة أيام.

والمرض هو نوع حاد من الالتهاب الرئوي، وتسببه بكتيريا "ليجيونيلا" التي توجد في بعض شبكات الصرف الصحي والمراحيض العامة وحمامات البخار وصهاريج المياه الساخنة وأبراج التبريد وغيرها، وينتشر المرض من خلال استنشاق بخار ماء ملوث بالبكتريا ولا ينتقل من شخص لآخر.

والموجة الحالية من المرض -التي يصفها المسؤولون بأنها غير معهودة- تزيد بواقع خمس مرات عن عدد الحالات التي سجلت في آخر موجة إصابات أسفرت عن إصابة 12 شخصا في برونكس في ديسمبر/كانون الأول 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة