تأسيس "هيئة وطنية للوقاية من التعذيب" بتونس   
الخميس 22/6/1437 هـ - الموافق 31/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)

وافق مجلس نواب الشعب التونسي الأربعاء على التركيبة النهائية لـ"الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب"، في خطوة تعزّز مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان بمراكز الإيقاف والسجون.

وتعتبر هذه الهيئة المكونة من 16 عضوا، أول مؤسسة ينتخبها البرلمان منذ تولي مهامه عقب الانتخابات التشريعية عام 2014. وبإرسائها تكون تونس أول بلد عربي يحدث آلية وطنية لمناهضة التعذيب، والرابعة أفريقيًّا.

وتضم القائمة النهائية لأعضاء الهيئة ممثلين عن منظمات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، وممثلين من القضاة والأساتذة الجامعيين والمحامين والأطباء.

ومن مهام هذه الهيئة "القيام بزيارات دورية منتظمة وأخرى فجائية لأماكن الاحتجاز التي يوجد فيها أشخاص محرومون أو يمكن أن يكونوا محرومين من حريتهم"، بحسب البيان التأسيسي للهيئة، فضلا عن التأكد من خلوّ أماكن الاحتجاز من ممارسة التعذيب، وغيره من المعاملات، أو العقوبات القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة