تسوية بسويسرا على خلفية فضيحة مادوف   
السبت 1436/11/22 هـ - الموافق 5/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:29 (مكة المكرمة)، 17:29 (غرينتش)

قال النائب العام في جنيف السويسرية الجمعة إن خمسة مديرين سابقين لمؤسسات لإدارة الثروات دفعوا تعويضات إضافية لتسوية دعاوى جنائية ضدهم، في قضايا رفعها عملاء استثمرت أموالهم لدى رجل الأعمال الأميركي برنارد مادوف، والذي أدين في عام 2009 في أشهر عملية احتيال مالي في التاريخ.

وكان المديرون الخمسة أدينوا بتهم سوء إدارة أموال العملاء عن طريق استثمار الكثير منها في صندوق مادوف، وتشير سلطات التحقيق إلى أن المدانين اغتنوا عن طريق الرسوم والعمولات التي حصلوا عليها مقابل إدارة تلك الأموال.

وقد تم تحريك الدعاوى ضد المسؤولين السابقين في العام 2009، والذين كانوا على رأس مؤسسة أوريليا فايننس، وهي بنك خاص قال المحققون في سويسرا إنه مسؤول عن ضياع نحو ثمانمئة مليون دولار هي أموال عملاء استثمرت في عمليات مالية وهمية نفذها مادوف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة