ابتكار يتيح محاكاة العمليات الجراحية   
الاثنين 1436/12/22 هـ - الموافق 5/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)

توصل علماء في كندا لتقنية تدريب في أجواء افتراضية تفاعلية، تتيح للجراحين محاكاة العمليات الجراحية، وتسمح لهم بالتجول داخل جسد المريض ورؤية أعضائه والتعامل معها ضمن واقع افتراضي.

فقد ابتكر الطبيب كيريت تو في مختبر "سيري ميمورال" غرب كندا، تقنية جراحية افتراضية جديدة تعتمد على تقفي حركة يد الجراح، ويأمل في استخدامها مستقبلا لتدريب الجراحين على إجراء العمليات الجراحية المعقدة.

وتسمح التقنية لمستخدمها بالتحرك في فضاء حقيقي أثناء انغماسه في المجالات الافتراضية. ويقول الباحثون إن تصوير حركة جسم الإنسان تسمح للمستخدمين برؤية أجسادهم في مجالات افتراضية.

وتتميز التقنية الجديدة بأنها لاسلكية وخفيفة الوزن، وتوفر لمستخدميها خبرات تفصيلية أقرب إلى الواقع، كما أنها تسمح للجراح بالتحرك بحرية والتفاعل مع المجال الافتراضي دون الارتباط بأية أجهزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة