بنك التسويات: الفائدة المنخفضة تهدد الاستقرار   
الاثنين 1436/9/13 هـ - الموافق 29/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:14 (مكة المكرمة)، 23:14 (غرينتش)

قال بنك التسويات الدولية الأحد إن أسعار الفائدة العالمية أصبحت شديدة الانخفاض وتشكل خطرا متسارعا على الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي.

وفي تحذير هو الأقوى له حتى الآن من أن تطبيع السياسة النقدية ينبغي أن يكون عاجلا وليس آجلا، قالت المؤسسة التي تجمع البنوك المركزية في العالم إن النمو الاقتصادي متفاوت في أنحاء العالم، وإن أعباء الديون في مناطق كثيرة مرتفعة وآخذة بالتزايد، وإن انفجار نمو الائتمان يظهر تجدد تنامي الاختلالات المالية.

وقال البنك -ومقره في سويسرا- إن أحد العوامل الرئيسية في ذلك هو تبني أسعار فائدة "شديدة الانخفاض" في مواجهة الأزمة المالية العالمية لعامي 2007 و2008، والقلق من انكماش الأسعار بعد التراجع الحاد لأسعار النفط العالمية في العام الماضي.

لكن إبقاء أسعار الفائدة عند تلك المستويات التاريخية البالغة الانخفاض قد يلحق "ضررا بالغا" بالنظام المالي، ويزيد من تقلبات السوق، ويحدّ من خيارات صناع السياسات لمعالجة الركود الاقتصادي
التالي عندما يحل.

وقال بنك التسويات الدولية في تقريره السنوي الخامس والثمانين إن "ركوب المخاطر في الأسواق المالية طال أكثر من اللازم"، محذرا من أن "احتمال حدوث اضطرابات سيزيد بدرجة أكبر في حالة عدم التراجع عن الأوضاع الاستثنائية الحالية. كلما شددنا الشريط المطاطي كان ارتداده أشد عنفا".

ولخص مدير القسم النقدي والاقتصادي في البنك كلاوديو بوريو حالة الاقتصاد العالمي والنظام المالي بالقول "ديون أكثر من اللازم ونمو أقل من المطلوب وأسعار فائدة بالغة الانخفاض".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة