أول نمو فصلي لقبرص بأربع سنوات   
الخميس 1436/7/26 هـ - الموافق 14/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

سجل الاقتصاد القبرصي نموا بنسبة 1.6% في الفصل الأول من العام 2015 للمرة الأولى منذ قرابة الأربع سنوات، وفق أرقام رسمية.

وقد سجلت قبرص -التي واجهت أزمة مالية ربيع 2013- تراجعا لإجمالي ناتجها المحلي لـ14 فصلا على التوالي، علما بأن التقدم الأخير الذي سجلته يعود إلى الربع الثاني من العام 2011.

ونما الناتج المحلي الإجمالي بالوتيرة السنوية بنسبة 0.2% بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2015، وفق المكتب الوطني للإحصاءات.

ورحب وزير المالية هاريس جورجيادس بما اعتبره "تطورا هاما يؤكد الأفق الإيجابية للاقتصاد القبرصي".

وتعول الحكومة على نمو هامشي على كامل السنة. لكن المفوضية الأوروبية تتوقع أن تبقى قبرص في حالة انكماش عام 2015، مع تراجع إجمالي ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 0.5% وألا تعود إلى تسجيل نمو بالوتيرة السنوية سوى عام 2016.

وفي مارس/آذار 2013، حصلت قبرص -التي وصلت إلى حافة الإفلاس- على قرض بقيمة عشرة مليارات يورو (14 مليار دولار) من المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، مقابل اتخاذ سلسلة تدابير تقشف شديدة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة