سنودن يندد بقوانين مكافحة الإرهاب الروسية   
الأحد 22/9/1437 هـ - الموافق 26/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

ندد المستشار السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إدوارد سنودن اللاجئ في روسيا بقوانين مكافحة الإرهاب التي أقرها النواب الروس.

وكتب سنودن الذي فر من الولايات المتحدة بعدما كشف حجم الرقابة التي تمارسها أجهزة الاستخبارات الأميركية على موقع تويتر أن "القانون الروسي الجديد يشكل انتهاكا للحقوق غير مبرر ولا يمكن تنفيذه وينبغي عدم نشره".

وقال في تغريدة أخرى إن "الرقابة الشاملة لا تستقيم، هذا النص سيكلف مالا و(سيدفع ثمنه) كل روسي من حريته من دون تحسين الأمن".

وأقرت مشاريع القوانين المذكورة الجمعة في الجلسة الأخيرة لمجلس الدوما الروسي قبل الانتخابات التشريعية في 18 سبتمبر/أيلول. وهي تلزم خصوصا مشغلي أجهزة الاتصالات والإنترنت بتخزين رسائل المستخدمين ومكالماتهم وبياناتهم لستة أشهر لتسليمها لـ"الوكالات الحكومية المعنية" بناء على طلبها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة