اتهام بيرو بإعقام نساء سكان أصليين أيام فوجيموري   
الأربعاء 1437/6/22 هـ - الموافق 30/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

اعترف طبيب بيروفي بأن أطباء متعاقدين مع الحكومة جعلوا بشكل ممنهج آلاف النساء الريفيات من السكان الأصليين عقيمات، وذلك خلال حكم الرئيس الأسبق المسجون ألبرتو فوجيموري ما بين عامي 1990 و2000.

وقال الطبيب أوسكار أجيري لصحيفة "لا ريبابليكا" إنه تعاقد مع وزارة الصحة لإجراء ما يبلغ 25 عملية من هذا النوع يوميا في ظل البرنامج الوطني لتنظيم الأسرة.

وذكر أجيري أن الأطباء لم يعملوا من تلقاء أنفسهم لاختيار النساء اللائي جعلن عقيمات، لكنه أشار إلى نظام من الحوافز، وبينها الغذاء، يمنح إلى الممرضات اللائي يتم تكليفهن بجلب حصة يومية من النساء للخضوع لمثل تلك الجراحة، ويتم توقيع جزاءات عليهن في حال فشلهن في الوصول إلى العدد المطلوب.

وبحسب تحقيقات جرت مؤخرا فإنه خلال الفترة بين عامي 1996 و2000 تم استدراج 200 ألف امرأة من النساء الأصليات وبعض الرجال إما بالخداع وإما بالتخويف للخضوع لمثل تلك العمليات، والكثير منهم دون إرادته.

وذكرت منظمة العفو الدولية أن أكثر من ألفي امرأة رفعت دعاوى قضائية ضد تلك الإجراءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة