البورصة المصرية تواصل تراجعها   
الثلاثاء 28/1/1437 هـ - الموافق 10/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

تراجعت البورصة المصرية الاثنين بنسبة 2.8% وسط مخاوف من خفض قيمة العملة ورفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، لتواصل سوق الأسهم خسائرها إذ تراجع الأحد بنسبة 2.6%.

وعززت بيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة في نهاية الأسبوع الماضي التوقعات برفع أسعار الفائدة الشهر القادم، وهو ما يضغط على الجنيه المصري.

وأطلق بنكان حكوميان كبيران في مصر أوعية ادخار بالجنيه المصري بفائدة 12.5%. ويتكهن متعاملون بأن هذه الخطوة تأتي في إطار استعداد البنك المركزي للتخلي عن الهبوط التدريجي المحكوم للجنيه، وإجراء خفض كبير دفعة واحدة في قيمة العملة.

وهوى سهم البنك التجاري الدولي 6.9%، بينما تراجع سهم بالم هيلز للتعمير 5.5%.

في المقابل ارتفعت بعض الأسهم التي ربما تستفيد من خفض قيمة العملة، إذ قفز سهم الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع 10% في أكبر تداول له منذ يونيو/حزيران 2011، إذ يمكن أن تفوز الشركة بمزيد من الصفقات إذا شجع ضعف العملة شركات الشحن البحري الأجنبية على طلب خدماتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة