58 حزبا إثيوبيا تطالب بالإفراج عن معتقلين   
الخميس 1437/11/15 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)

طالب مجلس الأحزاب السياسية الإثيوبي الذي يضم 58 حزبا من بينها الائتلاف الحاكم، بتشكيل "هيئة محايدة" للتحقيق في المظاهرات التي اندلعت مؤخرا في إقليمي أورومو وأمهرا والعاصمة أديس أبابا.

وتحدثت المعارضة عن مقتل ثمانين شخصا خلال تلك المظاهرات، وهو الرقم الذي نفته الحكومة.

ودعا المجلس إلى التحقيق في الأضرار المادية والخسائر البشرية التي شهدتها المظاهرات، وطالب كذلك بإطلاق سراح جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة بعد التحقيق معهم وتقديمهم للعدالة.

وكان محتجون في إقليم أورومو قد اعترضوا -يومي السبت والأحد قبل الماضيين- على خطط لتوسيع حدود العاصمة أديس أبابا لتشمل عددا من مناطق الإقليم، وقالوا إن الخطة "تهدف إلى تهجير المزارعين من قومية الأورومو".

كما تظاهر محتجون في إقليم أمهرا للمطالبة بضم قومية "ولقايت" إلى القوميات المعترف بها رسميا في الإقليم، كما طالبوا بإطلاق سراح سبعة موقوفين ألقي القبض عليهم بتهمة "الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة