السعودية والإمارات تخفضان واردات البنزين في 2016   
الاثنين 1436/8/27 هـ - الموافق 15/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:15 (مكة المكرمة)، 19:15 (غرينتش)

تنوي الإمارات والسعودية خفض وارداتهما من البنزين الباهظة التكلفة بشكل كبير أو وقفها تماما في العام المقبل بفضل رفع طاقة التكرير لتقترب الدولتان أكثر من تصدير وقود السيارات.

ومن المتوقع أن يقلص الطلب العالمي القوي التأثير الناجم عن خسارة شحنات تقدر بما لا يقل عن ستين ألف برميل يوميا إلى السعودية والإمارات، بما سيسهم في تعويض شركات تجارة النفط مثل غونفور السويسرية وتوتال الفرنسية وريلاينس إندستريز الهندية عن الإيرادات المفقودة.

وقد يشير تراجع الواردات إلى تغير في مسار التجارة في المستقبل، مع بدء تشغيل مشروعات تكرير أخرى في الشرق الأوسط، إلا أن السوق تبدو قوية حاليا بما يكفي لتحمل الخسارة المحدودة نسبيا للشحنات اليومية المنقولة بحرا.

وقالت شركة إي.أس.أي.آي إنرجي للأبحاث في مذكرة في الشهر الجاري إنها تتوقع نمو الطلب العالمي على البنزين بواقع خمسين ألف برميل يوميا إلى 420 ألف برميل يوميا هذا العام، وهو العامل الرئيسي لنمو الطلب على النفط في العام الحالي عن سابقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة