الرياضة أفضل للنساء بعد انقطاع الطمث   
الاثنين 1437/8/17 هـ - الموافق 23/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)
قالت لجنة خبراء من إسبانيا إن ممارسة برنامج للتدريبات الرياضية خلال فترة انقطاع الطمث وبعدها يمكن أن تقلل متاعب هذه الفترة وتحافظ على صحة القلب والعضلات والعظام والمخ.

وخلص خبراء من الجمعية الإسبانية لانقطاع الطمث والجمعية الإسبانية لأمراض القلب والاتحاد الإسباني للطب الرياضي إلى أن تمارين الصدمة والمقاومة يمكن أن تحسن صحة العظام، وهي مسألة مهمة في مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.

وأضافوا أنه في المقابل من غير المرجح أن يحسن المشي صحة العظام رغم أن كثيرا من النساء المتقدمات في السن يفضلن المشي على غيره من الأنشطة.

وقالوا إن تمارين المقاومة تساعد في الحفاظ على كتلة العضلات ووظائفها وتحسين المرونة والاتزان.

ورأى الخبراء أن ممارسة التمارين على نحو أكبر ترتبط بتقليل مخاطر الإصابة بالعته والقلق والاكتئاب وتحسين نوعية النوم وتقليل الألم الناتج عن الإصابة بسرطان الثدي أو متلازمة آلام
العضلات.

وأضافوا أن التدريبات المكثفة وتمارين "بيلاتس" (نوع من التمارين) وتمارين المقاومة هي أفضل لأنشطة البدن للنساء في ما بعد انقطاع الطمث، وأشاروا إلى أن منافع هذه التدريبات تصبح أكثر وضوحا إذا مورست بانتظام لفترة طويلة من الزمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة