بيرسون تبيع فايننشال تايمز لشركة إعلام عالمية   
الخميس 1436/10/7 هـ - الموافق 23/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)

قال مصدر مطلع إن مؤسسة بيرسون البريطانية للنشر قررت بيع صحيفة فايننشال تايمز لـ"شركة عالمية للأخبار الرقمية"، وذلك بعد أن ظلت بيرسون المالكة للصحيفة الاقتصادية نحو 60 عاما.

وفي وقت لاحق أكدت بيرسون التي أصبحت أكبر مزود تعليمي في العالم أنها تجري محادثات بلغت مراحلها المتقدمة بخصوص بيع محتمل لمجموعة فايننشال تايمز التي تشمل الصحيفة وموقعها على الإنترنت وحصتها في مجلة إيكونوميست، لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل.

ويتوقع المحللون والمستثمرون منذ فترة طويلة أن تبيع بيرسون التي تأسست قبل 171 عاما صحيفة فايننشال تايمز في مرحلة ما بعد أن غيرت إستراتيجيتها لتركز على التعليم.

وأشارت تقارير لوسائل الإعلام في الفترة الأخيرة إلى أن من بين المشترين المحتملين بلومبيرغ وأكسل سبرينغر الألمانية للنشر الصحفي وتومسون رويترز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة