حملة لإغلاق مركز لجوء بأميركا خوف "التطرف"   
الأربعاء 1436/9/15 هـ - الموافق 1/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

طالب نشطاء أميركيون عنصريون سلطات ولاية إيداهو الأميركية بإغلاق مركز لاستقبال اللاجئين في الولاية.

وعلل النشطاء دعواتهم بمخاوف من أن المهاجرين الذين يستضيفهم المركز ربما يكون بينهم "إسلاميون متطرفون".

وتأتي الحملة في ظل تزايد الاحتجاجات وحملات الدعاية المعادية للإسلام بالولايات المتحدة، كان من ضمنها تجمع في مايو/ أيار خارج مسجد بولاية أريزونا شهد تهجما أكثر من مئتي محتج بعضهم مسلح على الإسلام وعلى الرسول الكريم (محمد صلى الله عليه وسلم).

وقال أعضاء الحملة إنهم يشعرون بالقلق لأن المركز سيستقبل سوريين تشردوا بسبب الحرب الأهلية في بلادهم، وربما لم يخضعوا لفحص ملائم للتأكد من أنهم لا يمثلون "خطرا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة