القواعد العسكرية الجوية التركية   
الجمعة 1437/10/11 هـ - الموافق 15/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)

قواعد عسكرية أهمها إنجيرليك قوامها سبعة آلاف عسكري إضافة للموظفين المدنيين. منح البرلمان التركي عام 2014 الحكومة صلاحية السماح لقوات أجنبية باستغلال تلك القواعد في حالة اقتضت مصلحة تركيا ذلك.

قاعدة إنجرليك
تقع إنجرليك بالقرب من مدينة أضنة جنوب شرقي تركيا وبمسافة 160 كيلومترا عن الحدود السورية ومئتيْ كيلومتر عن مدينة اللاذقية السورية.

جاء قرار بنائها عام 1943، لكن أعمال بنائها بدأت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. وقعت هيئة الأركان العامة التركية والقوات الجوية الأميركية اتفاقية الاستخدام المشترك لهذه القاعدة عام 1954، وكانت الخطة الأولية للأميركان استخدامها قاعدة طوارئ وموقعا لإصلاح القاذفات المتوسطة والثقيلة.

المستخدمون الرئيسيون لهذه القاعدة إلى جانب القوات الجوية التركية، كل من القوات الأميركية إضافة للقوات الجوية الملكية البريطانية.

وترابط في هذه القاعدة قوات تركية قوامها سبعة آلاف عسكري إضافة للموظفين المدنيين والمتعاقدين. وهي أيضا مقر للوحدة 39 من الطائرات المقاتلة التابعة للقوات التركية والأميركية، والتي تنفذ عمليات القتال والمساندة الجوية والبرامج التدريبية على الخطوط الأمامية لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

كما تشرف على أكبر مخزون للأسلحة الحربية التابعة للقوات الجوية الأميركية في الخارج. وتضم القاعدة 57 مأوى للطائرات.

كانت إنجرليك أحد محاور العمليات الجوية ضد العراق خلال "حرب تحرير الكويت". كما احتضنت القوات الدولية المشاركة في مراقبة حظر الطيران شمالي العراق واستخدمت خلال الأزمة اللبنانية عام 1958، إضافة لاستضافتها طائرات التزود بالوقود خلال العمليات العسكرية في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

قاعدة ديار بكر
تعرف باسم القاعدة الجوية الثامنة في ديار بكر جنوب شرقي تركيا. وقد استعملها سلاح الجو الأميركي منذ عام 1956 ولغاية عام 1997، حيث قرر مغادرتها ضمن خطة أميركية آنذاك لتقليل قواعدها العسكرية في أوروبا، خاصة مع تقدم تكنولوجيا المراقبة عبر الأقمار الاصطناعية.

واستعملت قاعدة ديار بكر بشكل مشترك بين الأتراك والأميركان كقاعدة جوية دفاعية خلال الحرب الباردة، ومن خلالها كانت تتم مراقبة الاتحاد السوفياتي والدول الموالية له في الشرق الأوسط بالرادارات.

القاعدة الجوية بمالاطيا
وتعرف باسم مطار إرهاتش العسكري، وتقع على بعد حوالي 24 كيلومترا من مدينة مالاطيا شرقي الأناضول.

قاعدة باطمان العسكرية
تقع في مدينة باطمان التي تبعد بمسافة 45 دقيقة عن مدينة ديار بكر جنوبي تركيا. استخدمت خلال حرب الخليج 1991 لتكون قاعدة إنقاذ وضمت قوات المهام المشتركة للعمليات الخاصة.

قواعد الاستخدام
استندت الحكومة التركية في اتفاقها مع الولايات المتحدة الأميركية على استخدام قواعدها العسكرية في الأراضي التركية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني، على المذكرة التي صادق البرلمان التركي عليها في أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وتمنح المذكرة صلاحيات للحكومة التركية لإرسال قوات الجيش التركي للقيام بعمليات عسكرية خارج حدود البلاد إذا اقتضت الضرورة ذلك، والسماح للجيوش الأجنبية باستخدام القواعد العسكرية الموجودة داخل تركيا.

ويبلغ عدد جنود الجيش التركي نحو 670 ألفا، وتشكل القوات البرية عموده الفقري، وتضم حوالي 315 ألف فرد، ويعد بذلك ثاني أكبر جيش في حلف الناتو بعد الجيش الأميركي.

أما القوات الجوية فقد تأسست عام 1911 وتضم حوالي ستين ألف جندي. ويصل عدد طائراتها إلى أكثر من 900 طائرة بينها طائرات قتال واعتراض، وطائرات هجومية، وطائرات نقل عسكري، وطائرات تدريب، إلى جانب مروحيات هجومية، وطائرات بدون طيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة