إضراب عمال كوريا الجنوبية مرشح للتفاقم   
الاثنين 1423/1/19 هـ - الموافق 1/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ازدادت مخاطر إضراب العاملين في قطاع الطاقة بكوريا الجنوبية، إذ رفضت الحكومة اليوم إجراء أي مفاوضات مع المحتجين حتى يقبلوا خططها الرامية لخصخصة شركات الكهرباء بينما هدد مزيد من النقابات العمالية في البلاد بالانضمام إلى المضربين المحتجين على هذه الخطط.

فقد قال اتحاد العاملين في شركة هيونداي للصناعات الثقيلة إنه سيبدأ إضرابا عن العمل غدا الثلاثاء تأييدا لعمال قطاع الطاقة. كما هدد بالانضمام للإضراب اتحاد النقابات العمالية الذي ينتسب إليه 600 ألف عامل وهو ثاني أكبر نقابة عمالية في البلاد. ومن بين شركات هذا الاتحاد التي هددت بالانضمام للإضراب شركات صناعة السيارات هيونداي وكيا وساينغ يونغ.

وقال كيم سونغ وون مسؤول اتحاد العاملين بهيونداي في أولسان وهو المصنع الرئيسي للشركة "سنبدأ الإضراب غدا ولكن لم نقرر بعد ما إذا كان سيستمر إلى أجل غير مسمى". وأضاف أنه يتوقع أن يشارك نحو 19 ألف عامل من أعضاء الاتحاد في الإضراب.

وتعد هيونداي للصناعات الثقيلة أكبر شركة في العالم لبناء السفن. وقالت وزارة العمل اليوم إنه ينتظر أن ينضم نحو 40 ألف عامل نقابي إلى إضراب عمال الطاقة المستمر منذ خمسة أسابيع احتجاجا على عمليات الخصخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة