معدل قياسي للتضخم بمنطقة اليورو   
الاثنين 1431/9/7 هـ - الموافق 16/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)
 التضخم بمنطقة اليورو نما بشكل مستمر منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الأوروبية)

قال مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) اليوم الاثنين إن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو ارتفع في يوليو/تموز إلى أعلى معدلاته منذ حوالي سنتين ليبلغ 1.7%، مؤكدا بذلك تقديرات أولية صادرة أواخر الشهر الماضي.
 
وبلغ معدل التضخم في منطقة العملة الموحدة في يوليو/تموز أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2008، عندما بلغ 2.1%، وهو كذلك أعلى بقليل من المعدل المستهدف للبنك المركزي الأوروبي والمقدر بنسبة 2%.
 
وارتفع معدل التضخم بمنطقة اليورو على نحو مستمر تقريبا من 0.5% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, حيث بدأت كتلة اليورو تخرج من أسوأ ركود اقتصادي منذ ثلاثينيات القرن الماضي.
 
وقال مكتب الإحصاء في الاتحاد الأوروبي يوروستات إن معدل التضخم في الاتحاد الأوروبي ككل -الذي يضم 27 دولة بينها 11 دولة غير أعضاء في كتلة اليورو- ارتفع إلى 2.1 % في يوليو/تموز مقارنة مع 1.9% في الشهر السابق.
 
وتمثل أحدث بيانات يوروستات زيادة قدرها 0.3% عن أرقام التضخم في يونيو/حزيران الماضي، عندما ارتفعت الأسعار بمعدل سنوي نسبته 1.4%.
 
وبلغ التضخم في رومانيا 7.1% واليونان 5.1% والمجر 3.6%، لتسجل الدول الثلاث أعلى معدل تضخم، في حين كان التضخم في أيرلندا سالب 1.2%, ولاتفيا سالب 0.7% وسلوفاكيا سالب 1%، لتسجل أدنى معدلات التضخم في التكتل.
 
وارتفعت الأسعار فقط بنسبة 1.2% في ألمانيا، التي قاد اقتصادها عملية التعافي في منطقة اليورو بنمو نسبته 2.2% للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من هذا العام. 
 
وتأتي هذه البيانات بعد أنباء بأن اقتصاد الاتحاد الأوروبي قد حقق نموا بوتيرة هي الأسرع منذ الأزمة المالية العالمية في العام 2008، وهي ترفع إمكانية زيادة أسعار الفائدة باليورو التي أبقاها البنك المركزي الأوروبي عند مستوى متدن بشكل قياسي بلغ 1% منذ مايو/أيار من العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة