بغداد تطلب تعديل عقود نفطية   
الأربعاء 1431/1/14 هـ - الموافق 30/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:13 (مكة المكرمة)، 10:13 (غرينتش)

ممثل شركة إكسون موبيل الأميركية (يمين)  يوقع عقدا أوليا لتطوير حقل نفطي (الفرنسية-أرشيف)


طلبت الحكومة العراقية إجراء تعديلات على عقود أولية توصلت إليها بغداد مع شركات أجنبية لتطوير تسعة حقول نفطية وفقا لمتحدث رسمي.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ مساء الثلاثاء إن أعضاء مجلس الوزراء قرروا أن عقود الخدمات الطويلة الأجل المقترحة لحقول النفط التي عرضت في جولتي مزادات هذا العام تحتاج إلى تعديلات فنية وقانونية حتى بعد توقيع الاتفاقيات الأولية لمعظم الحقول.
 
ويجب أن يوافق مجلس الوزراء على العقود المبدئية قبل أن يتسنى إبرامها بصورة نهائية مع الشركات الأجنبية.
 
وقال الدباغ إنه لا توجد تغييرات كبيرة في العقود, وإن تعديلات معينة ستجرى على تلك العقود حتى تكون متوافقة مع القوانين العراقية السائدة.
 
ولم يتضح لماذا طلب مجلس الوزراء إجراء تعديلات على العقود بالنظر إلى أن معظمها لم يعرض بعد رسميا على الوزراء للموافقة عليها.
 
وأضاف المتحدث باسم الحكومة العراقية أن العراق سيبدأ محادثات مع شركات النفط لإعداد العقود النهائية حسب تعليقات الوزراء, وأنه مستعد لتوقيع تلك العقود عقب الموافقة على التعليقات.
 
وتابع أن أهداف الإنتاج والرسوم التي ستدفعها الحكومة العراقية
للشركات الفائزة بعقود النفط العراقي عن تطوير الحقول، لن تتغير.
 
ومن شأن العقود الجديدة زيادة إنتاج العراق إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول عام 2016 لمنافسة السعودية أكبر مصدر في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة