صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد الفرنسي وتراجع التضخم   
الخميس 1422/4/20 هـ - الموافق 12/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال صندوق النقد الدولي في تقرير صدر اليوم إنه يتوقع أن ينمو الاقتصاد الفرنسي في العام الحالي بنسبة 2.3% وهي نسبة تقل عن التقديرات السابقة وذلك بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وقال الصندوق إن من المتوقع أن يتحسن معدل النمو في العام المقبل، وأوضح أنه لا يرى ما يدعو لاتخاذ إجراءات لتعديل الميزانية بهدف معالجة التباطؤ.

وأضاف التقرير أن تحقيق هذه التوقعات يتوقف على استمرار قوة الإنفاق الاستهلاكي المبني على نمو كبير في دخل الأسر الفرنسية. وأوضح أن الخطر الرئيسي الذي تواجهه فرنسا يتمثل في إمكانية حدوث انخفاض آخر في الطلب الخارجي.

وتوقع الصندوق أن ينخفض التضخم في فرنسا تدريجيا في النصف الثاني من عام 2001 ويظل أدنى من المتوسط العام للتضخم في منطقة اليورو. وصدر التقرير عقب إعلان بيانات رسمية فرنسية أظهرت أن معدل التضخم السنوي استقر دون تغيير عند مستوى 2.2% في يونيو/ حزيران الماضي بعد أن سجل ارتفاعا كبيرا في الشهر الذي سبقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة