الأردن يخفض أسعار المشتقات النفطية   
الأحد 1429/9/29 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

الأردن رفع الدعم عن المحروقات في فبراير/شباط الماضي (رويترز-أرشيف)

أعلنت الحكومة الأردنية قرارها خفض أسعار المحروقات بنسب مختلفة اعتبارا من منتصف الليلة الماضية في خطوة هي الثالثة من نوعها في العام الجاري.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) نقلا عن رئيس الوزراء نادر الذهبي أن الحكومة قررت خفض أسعار المشتقات النفطية اعتبارا من منتصف ليلة أمس بنسب بين 7% للبنزين و6% للسولار والكاز و5% لمشتقات أخرى منها زيت الوقود للصناعة.

وقال الذهبي إن لجنة تسعير المشتقات النفطية اجتمعت أمس وقررت خفض الأسعار وتطبيق القرار اعتبارا من منتصف ليلة أمس دون الانتظار للأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل لحلول إجازة عيد الفطر وبقاء عدد كبير من العاملين خارج دوامهم الرسمي.

وعزا خفض الأسعار لثالث مرة العام الحالي إلى تراجع أسعار النفط عالميا، لأن الأسعار تعكس حركة أسعار النفط في الأسواق العالمية.

"
استمرار انخفاض أسعار النفط عالميا سينعكس على الأسعار المحلية في الأردن
"
الذهبي

وأشار الذهبي إلى أن استمرار انخفاض أسعار النفط عالميا سينعكس على الأسعار المحلية.

وسعر ليتر البنزين الخالي من الرصاص بين 660 فلسا (0.93 دولار) و755 فلسا (1.06 دولار) حسب نسبة الرصاص وليتر السولار والكاز 690 فلسا (0.97 دولار).

وكان الخفض الأول للأسعار في 8 أغسطس/آب الماضي بنسبة 5% والخفض الثاني في بداية الشهر الجاري بنحو 6%.

ولجأ الأردن إلى رفع الدعم عن المحروقات في فبراير/شباط الماضي سعيا لتقليل العجز في الموازنة العامة مما رفع أسعارها.

ويجري تعديل الأسعار بناء على حركة أسعار النفط في الأسواق العالمية شهريا.

ودأب الأردن على استيراد معظم حاجاته النفطية من العراق، ورفع الأردن أسعار النفط بعد غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003 بعد أن كان يحصل سابقا على النفط بأسعار تفضيلية وكميات مجانية في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة