ازدهار قطاع الطيران الخاص بشكل غير مسبوق   
الجمعة 1428/5/8 هـ - الموافق 25/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)
بعض أحدث الطائرات الخاصة المعروضة بالمعرض الأوروبي السنوي (الجزيرة نت)

تامر أبو العينين-جنيف

كشف المعرض الأوروبي السنوي للطيران الخاص EBACE بمدينة جنيف السويسرية عن وجود نقص شديد في طائرات رجال الأعمال والسياسيين وتلك المستخدمة في أغراض خاصة، بسبب الإقبال الشديد على هذه النوعية من الطائرات إذ تم بيع 855 طائرة من هذا النوع عام 2006 بزيادة 18% عن 2005.
 
وأوضح المعرض في دورته السابعة التي تواصلت في الفترة ما بين 22 و24 مايو/أيار أن مبيعات هذه الطائرات تركزت في أوروبا والشرق الأوسط وبعض الدول الآسيوية.
 
وذكرت إحصائيات المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية، أن عدد الطائرات الخاصة التي حصلت على تصاريح بالتحليق عام 2006 ارتفع بنسبة 8.9% عما كانت عليه قبل عام.
 
كما يتزامن هذا مع المبيعات الكبيرة التي حققتها شركات صناعة هذا النوع من الطائرات، والأرباح المرتفعة التي سجلتها الشركات ذات العلاقة لاسيما التي تقدم خدمات التصميم والصيانة والتزويد بالمعدات اللازمة، إذ زادت أنشطة بعضها بنسبة 1300% من عام 2002 إلى 2007.
 
ويشمل هذا النجاح الإقبال المتزايد على الطائرات العمودية التي زاد الإقبال عليها عام 2006 بنسبة 135% عما كانت عليه قبل عام للاستخدامات التجارية، و34% للاستخدام الخاص لرجال الأعمال والشركات والمؤسسات الكبرى، إلا أن الطلب عليها جاء بكثافة من دول أوروبا الشرقية وأميركا اللاتينية وروسيا.
 
استثمار مربح
المحللون الاقتصاديون يرون أن هذا الإقبال يعود إلى معدلات النمو الاقتصادي العالية التي حققها الاقتصاد الأوروبي بالسنوات الماضية لاسيما في مجالات الصناعات الثقيلة والمتخصصة، والرواتب الباهظة التي يتقاضاها المديرون وتضخم ثروات كبار رجال الأعمال بسبب الأرباح الجيدة بسوق الأوراق المالي.
 
ورأى هؤلاء المحللون أن هذه عوامل تؤدي إلى الإقبال على شراء هذه الطائرات الخاصة التي لم تعد من الكماليات بل من الأساسيات بالشركات والمؤسسات الكبرى.
 
وقد أدى هذا الإقبال مع عدم كفاية الإنتاج الجديد لتلبية احتياجات السوق، إلى ارتفاع أسعار الطائرات الخاصة المستعملة بنسبة تتراوح بين 9% و20% عن سعرها الأصلي، وهو ما نظر إليه عدد من المؤسسات على أنه استثمار جيد، إذ شارك في معرض هذا العام للمرة الأولى أحد البنوك الخاصة تمكن بالربع الأول من هذا العام من إبرام تعاقدات لتمويل شراء طائرات لرجال الأعمال في صفقات تتراوح بين 26 و28 مليون دولار.
 
فئة الأكثر أهمية
وقد تبارت الشركات الصانعة في تقديم أفخر ما لديها من تصميمات، فقد طورت بوينغ طراز 737 ليحمل اسم (787 دريم لاينر) وستبدأ بيعه عام 2011، وكشفت عن تصميم جديد بعنوان 787 VIP، في حين ابتكرت شركة إيرباص طرازا جديدا للشخصيات الأكثر أهمية بالعالم هو تطوير للطائرة أي 380 مع إضافة  شعارVIP  عليها.
 
ولم يخل المعرض من صفقات تجارية ناجحة، حيث أعلنت شركة سيسسنا الأميركية لصناعة الطائرات الخاصة عن إبرامها صفقة لتوريد 25 طائرة بقيمة 280 مليون دولار لحساب جيت أليانس النمساوية.
 
وشاركت بمعرض هذا العام 355 شركة بزيادة 22% عما كانت عليه السنة الماضية، وتجاوز عدد زواره عشرة آلاف شخص، إذ يعتبر الثاني من نوعه بالعالم الذي يرسم خطوط هذه الصناعة الدولية بعد معرض الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة