إيران تخزن ثلاثين مليون برميل نفط على متون سفن   
الخميس 6/6/1436 هـ - الموافق 26/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)

أفادت مصادر في سوق الناقلات بأن إيران تخزن ثلاثين مليون برميل على الأقل من النفط على متون أسطولها من الناقلات العملاقة, مع استمرار القيود على مبيعاتها النفطية جراء العقوبات الغربية.

وتخزن إيران كميات من النفط الخام غير المبيعة قبالة سواحلها على متون ناقلات تابعة لشركة ناقلات النفط الوطنية.

وقال مصدر بصناعة الشحن البحري إن هناك 15 ناقلة عملاقة بمقدور كل منها حمل مليوني برميل من النفط تعمل كمستودعات تخزين عائمة.

وتشير تقديرات شركة إي جي جيبسون التي تعمل في مجال الناقلات أيضا إلى أن شركة الناقلات الوطنية الإيرانية تستخدم 15 ناقلة عملاقة لتخزين الخام قبالة الساحل الإيراني وهو رقم لم يتغير منذ بداية فبراير/شباط الماضي.

وأظهرت تقديرات جيبسون أن طاقة التخزين في البحر بلغت ذروتها باستخدام 18 ناقلة في سبتمبر/أيلول من العام الماضي ولم تنخفض إلى أقل من 14 ناقلة منذ بداية العام الحالي.

وقالت الشركة "تريد إيران استئناف صادرات النفط في أسرع وقت ممكن حيث أثر هبوط سعر النفط مؤخرا بشدة على قدراتها المحدودة بالفعل لتصدير الخام".

وأضافت أن العقوبات ربما تلغى على مراحل وهو ما قد "يؤخر استئنافا سريعا لصادرات الخام" وأن القيود التأمينية والمصرفية لا تزال قائمة.

وتحاول قوى عالمية التوصل إلى إطار اتفاق مع طهران بنهاية الشهر سيقيد معظم الجوانب الأكثر حساسية في برنامجها النووي مقابل تخفيف للعقوبات الدولية.

وأدت العقوبات إلى خفض صادرات إيران النفطية بحوالي النصف لتصل إلى ما يزيد قليلا عن مليون برميل يوميا منذ 2012 وألحقت أضرارا شديدة باقتصادها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة