استخدام الطائرات بدون طيار لأغراض تجارية في أميركا   
الأحد 25/4/1436 هـ - الموافق 15/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)

تسعى الحكومة الأميركية إلى تشريع قوانين لفائدة الشركات التي تعتزم استخدام طائرات صغيرة بدون طيار في مهمات تجارية، مما يمهد الطريق أمام استخدام أوسع لمثل هذه الطائرات في مهمات التصوير ومراقبة المحاصيل والأبراج والجسور وغيرها.

وقالت إدارة الملاحة الجوية الاتحادية إنها قدمت مشروعات القوانين الجديدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى مكتب الموازنة بالبيت الأبيض للاطلاع عليها، وإنها ستقوم بنشرها هذا الأسبوع.

وتتعلق مشروعات القوانين بالطائرات الصغيرة التي يقل وزنها عن 25 كيلوغراما. وتطالب القوانين بتحسين بناء مثل هذا الطائرات لضمان السلامة. وتشير الإدارة إلى أنه بين عامي 2004 و2012 تسببت هذه الطائرات في مقتل 95 شخصا.

كما ذكرت الإدارة أن الفوائد الاقتصادية جراء سن هذه التشريعات ستصل إلى أكثر من مائة مليون دولار سنويا.

لكن اتحاد الطائرات بدون طيار يقول إن التوسع في استخدامها سيخلق سبعين ألف وظيفة، ويتوقع أن يتم خلق صناعة تصل قيمتها إلى أكثر من 13.6 مليار دولار في أول ثلاث سنوات.

يُشار إلى أن إدارة الملاحة الجوية الاتحادية تمنع استخدام مثل هذه الطائرات لأغراض تجارية، عدا بعض الشركات التي استطاعت الحصول على استثناءات.

ويؤيد الكونغرس حاليا توجه الإدارة في تسريع تقديم القوانين الجديدة من أجل التوسع في استخدام الطائرات بدون طيار لأغراض تجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة