التضخم بإيران يواصل صعوده الجنوني   
الاثنين 1434/5/21 هـ - الموافق 1/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:32 (مكة المكرمة)، 15:32 (غرينتش)
العام الفارسي الماضي شهد صعودا للتضخم في إيران بمستوى 31.5% (الأوروبية-أرشيف)

واصل معدل التضخم في إيران صعوده الجنوني ليصل إلى مستوى 31.5% خلال السنة الفارسية الماضية التي انتهت في العشرين من الشهر الماضي.

وتعاني إيران خلال السنوات العشر الماضية من ارتفاع في التضخم، إلا أن وتيرته أخذت في الارتفاع الحاد منذ نهاية عام 2010 عندما خفضت الحكومة دعم الغذاء والوقود. كما زاد من ارتفاع التضخم  العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب على إيران خلال العام الماضي بسبب مواصلة طهران تطوير برنامجها النووي.

ومنذ تلك الفترة تسببت العقوبات في تراجع حاد في سعر صرف العملة المحلية (الريال). وقد أدى هذا بدوره إلى ارتفاع أسعار السلع في الأسواق المحلية.

وأشارت البيانات إلى أن التضخم في أسعار مجموعة الأغذية الأساسية ارتفع على مدار العام الفارسي الماضي بنسبة 46%، في حين بلغ التضخم في مجموعة السلع غير الغذائية والخدمات نسبة 23%.

وكانت أرقام رسمة صدرت في وقت سابق قد أفادت بأن معدل التضخم في إيران بلغ مستوى 27.4% في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، وكان المعدل 26.4% في مارس/آذار 2012. 

من جهة أخرى اعتبر محللون أن معدل التضخم المعلن من قبل الحكومة الإيرانية لم يأخذ بالحسبان أسعار السلع المستوردة، وأنه لو أخذت بالاعتبار فإن معدل التضخم الحقيقي في إيران قد يبلغ نحو مثلي الرقم الرسمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة