إضراب شامل يشل جميع المرافق في إسرائيل   
الاثنين 1424/9/10 هـ - الموافق 3/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بنيامين نتنياهو
نظم اتحاد النقابات العمالية (الهستدروت) في إسرائيل اليوم إضرابا شاملا لجميع المرافق, وذلك عقب رفض عرض وزير المالية بنيامين نتنياهو إرجاء الإضراب 48 ساعة.

وبدأت حركة الاحتجاج في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينتش) وأدى إلى شل الخدمات العامة إلى حد كبير.

ويأتي ذلك بعد توقف العمل وحركة النقل الجوي في مطار بن غوريون أمس لمدة ساعتين بدعوة من الهستدروت.

في السياق نفسه حددت محكمة العمل الإسرائيلية بأربع ساعات مدة الإضراب العام الذي أعلن عنه الهستدروت اليوم احتجاجا على السياسة المالية للحكومة. لكن إدارة اتحاد نقابات العمال لم تتعهد بإلغاء الإضراب بعد انتهاء الساعات الأربع، وأكدت أنها تدرس قرار المحكمة.

وقد علقت حركة النقل الجوي في مطار بن غوريون الدولي قرب تل أبيب والعمل بالبريد والمرافئ والخدمات البلدية وسكك الحديد. كما أغلقت المصارف في حين تؤمن المستشفيات الحكومية الحد الأدنى فقط من الخدمات.

ويجري الإضراب احتجاجا على قرار الحكومة السيطرة على صندوق تعويضات الموظفين الذي يتولى اتحاد نقابات العمال إدارته وتهديدات وزارة المالية بإلغاء عقود العمل الجماعية في تصويت بالبرلمان.

ويعارض اتحاد النقابات أيضا عمليات تسريح في القطاع العام ضمن إطار خطة للتقشف فرضها وزير المالية بنيامين نتنياهو للحد من عجز الميزانية وتنشيط الاقتصاد.

وكان نتنياهو دعا مساء أمس إلى إلغاء الإضراب أو إرجائه على الأقل 48 ساعة وبدء مفاوضات.

وعبر نتنياهو عن أمله في أن يتراجع الهستدروت عن دعوته إلى الإضراب، مؤكدا أن الحكومة "ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الشعب والاقتصاد". لكن مدير الهستدروت عمير بيريتس أكد أنه "لا مساومة" ما لم تعلق وزارة المالية برنامج الإصلاحات ستة أشهر.

وكان الخلاف بين الجانبين قد تفجر إثر فشل مفاوضات وزارة المالية والهستدروت بشأن موازنة العام 2004 التقشفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة