خشية من ارتفاع أسعار الغذاء   
الخميس 1432/5/5 هـ - الموافق 7/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:57 (مكة المكرمة)، 20:57 (غرينتش)

مؤشر الفاو لأسعار الغذاء تراجع لأول مرة منذ عدة شهور  (الفرنسية-أرشيف)


حذرت مسؤولة كبيرة في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من ارتفاع أسعار الغذاء العالمية في الأسابيع القليلة المقبلة، في ظل نمو الطلب العالمي على السلع الغذائية مع تراجع الإمدادات.

ويأتي تحذير كونسيبسيون كالبي كبيرة الاقتصاديين في المنظمة الدولية رغم تراجع مؤشر الفاو لأسعار الغذاء العالمية الشهر الماضي عن مستوياتها القياسية.

وأظهرت بيانات الفاو الصادرة اليوم أن مؤشر أسعار المواد الغذائية سجل في المتوسط 229.8 نقطة في مارس/آذار الماضي انخفاضا من مستواه القياسي في فبراير/شباط الذي بلغ 236.8 نقطة.

ويقيس المؤشر التغيرات الشهرية في أسعار سلة غذاء من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر.

ويأتي تراجع مؤشر أسعار الغذاء الشهر الماضي بعد مواصلته للصعود لثمانية أشهر متتالية بفعل عوامل خارجية، مثل الاضطرابات السياسية في بلدان عربية وجميعها من المستوردين الرئيسيين للحبوب.

وأوضحت كالبي في حديث لوكالة رويترز أنه من منظور العوامل الأساسية فإن الطلب على الغذاء قوي للغاية، وآفاق الإنتاج ليست وردية كما كان متوقعا في وقت سابق من الموسم.

ولفتت إلى أن مجموعة من العوامل تقود الطلب القوي على الحبوب، هي الطلب على الغذاء والعلف والوقود الحيوي، بينما تتراجع المخزونات.

وكانت الفاو قد حثت الشهر الماضي الدول المتقدمة على إعادة النظر في إستراتيجيات الوقود الحيوي الذي يقوم على استغلال كميات كبيرة من الحبوب لتحويلها إلى وقود.

وأشارت إلى أن الدول المتقدمة خصصت 13 مليار دولار سنويا لدعم وتشجيع إنتاج الوقود الحيوي.

وعن تأثير ارتفاع أسعار النفط العالمية على الغذاء، أكدت كالبي أن من شأن ذلك أن يدفع أسعار الغذاء للصعود، حيث إنه يزيد تكلفة المنتجات الغذائية ويذكي الطلب على الوقود الحيوي، الأمر الذي يرفع بدوره تكلفة السلع الغذائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة