البرد الروسي يخفض إمدادات الغاز لأوروبا ويقلص النفط   
الأربعاء 1426/12/19 هـ - الموافق 18/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)

روسيا تخفض إمدادات الغاز للمجر والبوسنة والهرسك وقد تقلصها لإيطاليا والنمسا (الفرنسية)
خفضت روسيا اليوم إمداداتها من الغاز إلى أوروبا وقلصت إنتاجها من النفط بسبب البرد القارس، بينما حذرت الأرصاد الجوية من موجة صقيع حادة أخرى الأسبوع المقبل.

وهبطت درجات الحرارة لأقل من 30 درجة مئوية تحت الصفر وسط روسيا، وانخفضت في بعض الأحيان عن 50 درجة مئوية تحت الصفر في أجزاء من منطقة سيبيريا المنتجة للنفط.

وأعلنت شركة غازبروم الروسية التي تحتكر إنتاج الغاز تخفيض إمداداتها  للمجر والبوسنة والهرسك بنحو 20% بهدف تخصيص مزيد من الغاز للمستهلكين المحليين، وقد تخفض الصادرات أيضا لإيطاليا والنمسا.

وقال مسؤول في الشركة إن الإجراء المؤقت يرجع إلى زيادة كبيرة في الاستهلاك المحلي.

وقد خفضت غازبروم أكبر شركات الغاز في العالم إمداداتها أوائل الشهر الجاري، بسبب نزاع على الأسعار مع أوكرانيا التي تشكل ممرا رئيسيا لشحنات الغاز الروسية لأوروبا.

من جهته قالت وزارة الصناعة الإيطالية إنها ستعقد اجتماع غدا الخميس مع رؤساء شركات الطاقة إيني وإديسون وإينل لمناقشة إمدادات الغاز الطبيعي.

وأدت البرودة الشديدة إلى خفض إنتاج روسيا من النفط بمتوسط 200 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي، مقارنة مع متوسط إنتاج ديسمبر/ كانون الأول الماضي البالغ 9.65 ملايين.

وتقلص الإنتاج أمس إلى 9.4 ملايين برميل يوميا لتراجع معظم شركات النفط الكبرى المالكة لمنشآت غرب سيبيريا، ومنها لوك أويل وروسنفت وسيبنفت ويوكوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة