هبوط كلفة استدانة مصر وصعود عملتها   
الخميس 1434/8/25 هـ - الموافق 4/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)
سعر الجنيه ارتفع اليوم لأول مرة في عطاءات البنك المركزي المصري لبيع العملات الأجنبية (الأوروبية-أرشيف)

تراجعت تكلفة التأمين على ديون مصر لمدة خمس سنوات اليوم بعد أن أطاحت القوات المسلحة بـمحمد مرسي من رئاسة الدولة، ونصب عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا للبلاد.

وأفادت بيانات لمؤسسة ماركت بأن تكلفة التأمين على الديون المصرية تراجعت 80 نقطة أساس لتستقر عند 816 نقطة أساس بعد أن سجلت مستويات قياسية مرتفعة فوق 900 نقطة أساس في وقت سابق هذا الأسبوع.

وارتفع سعر صرف العملة المصرية الجنيه بقوة في مزاد أجراه البنك المركزي لبيع العملات الأجنبية، وقال مصدر بنكي إن البنك المركزي باع اليوم 38.8 مليون دولار للبنوك بسعر 7.0184 جنيهات للدولار مقابل 7.0189 جنيهات للدولار في مزاد الأربعاء.

بالمقابل هبطت قيمة الجنيه في السوق السوداء حيث عرض أحد التجار بيع الدولار بسعر 7.65 جنيهات وشراء الدولار بنحو 7.60 دولارات، في حين كان السعر أمس 7.55 جنيهات و7.50 جنيهات على التوالي. وتعد المرة الأولى التي يصعد فيها سعر صرف الجنيه في سوق الصرف الرسمي منذ أن شرع البنك المركزي في إجراء مزادات نهاية العام الماضي للحفاظ على العملة المحلية، والتي فقدت منذ ذلك الوقت نسبة 12%.

مؤشرات الأسهم المصرية سجلت ارتفاعات قياسية اليوم مما أدى إلى صعود المؤشر الرئيس للبورصة بنسبة 7.31% إلى حدود الساعة الواحدة و54 دقيقة عصرا بالتوقيت المحلي

البورصة والمالية
وفي السوق المالية شهدت مؤشرات الأسهم المصرية اليوم ارتفاعات قياسية مما أدى إلى صعود المؤشر الرئيس بنسبة 7.31% إلى حدود الساعة الواحدة و54 دقيقة عصرا بالتوقيت المحلي (الحادية عشرة بتوقيت غرينتش) حسب الموقع الإلكتروني للبورصة، وأوقفت إدارة السوق المالية اليوم التداول في السوق لمدة نصف ساعة بعد ارتفاع المؤشر الذي يقيس أداء مائة سهم بأكثر من 5% في أول دقيقة من التداول.

وفي سياق آخر، قالت وزارة المالية المصرية اليوم إن الوضع المالي في البلاد "جيد ولا خوف من أي مشاكل فيما يتصل بتوفير التمويل واحتياجات المواطنين من السلع والخدمات العامة".

وعلى الصعيد الدولي قال مايكل مان -المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي- إنه لا علم  له بأي خطط لدى الاتحاد لتغيير برامج المساعدات التي يقدمها لمصر بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي، فيما ذكرت وزارة الخارجية الألمانية إنها لا ترى ضررا من سفر الألمانيين إلى المنتجعات السياحية المصرية المطلة على البحر الأحمر والمناطق السياحية في الأقصر وأسوان والرحلات النيلية في صعيد مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة