دبي تحقق نموا قياسيا يقترب من 17%   
الثلاثاء 1425/11/23 هـ - الموافق 4/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)
حقق اقتصاد إمارة دبي التي تعد المركز التجاري والسياحي لمنطقة الخليج نموا قياسيا نسبته 16.7% في العام المنصرم 2004.
 
وقال مدير دائرة التنمية الاقتصادية بدبي محمد علي العبار إن الناتج المحلي الإجمالي للإمارة بالأسعار الجارية ارتفع بنسبة تصل إلى 16.7% محققا رقما تاريخيا جديدا، مشيرا إلى أنه بلغ 98.1 مليار درهم (26.7 مليار دولار) عام 2004 ارتفاعا من 84.1 مليار درهم عام 2003.
 
وتوقع العبار في بيان له أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تفوق 10% عام 2005 ليلامس مستوى 110 مليارات درهم.
 
واعتبر أن التوجهات الحكومية الداعمة للقطاع الخاص وما رافقها من تزايد في الإنفاق المحلي واستمرار نمو القطاعات غير النفطية إضافة إلى أسعار النفط المرتفعة كانت من العوامل التي أسهمت في تحقيق معدلات النمو المرتفعة عام 2004.
 
وأشار المسؤول الإماراتي إلى أن مساهمة النفط زادت بنسبة 10.9%، في حين زادت القطاعات غير النفطية بنسبة 17% مما قلص اعتماد الإمارة على النفط من 7% عام 2003 إلى 6.6% عام 2004.
 
وأضاف أن قطاع الإنشاءات حقق أعلى المعدلات خلال العام المنصرم إذ نما بنسبة 29% ليصل إلى 11.1 مليار درهم ارتفاعا من 8.6 مليارات درهم، وتلاه القطاع العقاري الذي نما بنسبة 22% ليصل إلى 10.3 مليارات درهم ارتفاعا من 8.4 مليارات درهم.
 
أما القطاع الصناعي فقد نما بنسبة 16.6% ليصل إلى 15 مليار درهم مقابل 12.9 مليار درهم عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة