أوبك تتجه لخفض إنتاجها النفطي من بداية العام الجديد   
الجمعة 1422/10/13 هـ - الموافق 28/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ستخفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل في اليوم خلال الأشهر الستة المقبلة ابتداء من الأول من يناير/ كانون الثاني.

وكان الوزير السعودي يتحدث بذلك أمام الصحفيين قبيل بدء المؤتمر الوزاري لأوبك في القاهرة. وتوقع النعيمي انتعاش أسعار النفط في النصف الثاني من العام الجديد.

وأضاف أنه يعتقد أن روسيا ودولا أخرى منتجة للنفط خارج أوبك ستلتزم بالخفض المتفق عليه، وأعرب عن اعتقاده بأن الوقت لم يفت بعد لبدء تنفيذ الخفض اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني.

علي رودريغز
من ناحية أخرى أعلن الأمين العام لأوبك الفنزويلي علي رودريغز أن مجموعة الاتصال في أوبك ستلتقي الرئيس الروسي بوتين ورئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوف في يناير/ كانون الثاني المقبل لبحث قضية أسعار النفط. وأكد رودريغز التفاؤل الذي أبداه الوزير السعودي بشأن الخفض في إنتاج النفط.

وتعليقا على اجتماعات القاهرة قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه إن دول أوبك ستتوصل "على الأرجح إلى اتفاق" في هذا الاجتماع بخصوص خفض إنتاجها من الخام. وكانت إيران قد اقترحت أن يخفض الإنتاج النفطي بين 1.8 مليون برميل ومليوني برميل في اليوم بالنسبة لأعضاء أوبك وغير الأعضاء.

وفتح سعر عقود نفط برنت لفبراير/ شباط على ارتفاع 44 سنتا في التعاملات الإلكترونية وسجل في أحدث تداول له 20.74 دولارا للبرميل. وتجاوز السعر مستوى 20 دولارا مع تنامي اتجاه إيجابي بشأن خفض أوبك للإنتاج أمس الخميس. وتوقع المتعاملون أن يصل السعر إلى مستوى 21.65 دولارا للبرميل.

وقال معهد البترول الأميركي مساء أمس الخميس في تقريره الأسبوعي إن مخزونات المشتقات النفطية الأميركية انخفضت بمقدار 650 ألف برميل فقط خلال الأسبوع الماضي ووصلت إلى 136.73 مليون برميل، في حين ارتفعت المخزونات الأميركية من النفط الخام بمقدار 154 ألف برميل. وارتفع سعر البنزين إلى أعلى مستوى له منذ ستة أسابيع عقاب صدور بيانات المعهد التي أظهرت كذلك انخفاضا حادا في مخزونات البنزين الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة