رينو ترفض ضخ أموال في أفتوفاز   
الأربعاء 1430/11/17 هـ - الموافق 4/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
أفتوفاز الروسية تعتزم الاستغناء عن خمسة آلاف عامل نهاية العام الحالي (الفرنسية)

رفضت شركة صناعة السيارات الفرنسية رينو ضخ استثمارات جديدة في شركة صناعة السيارات الروسية أفتوفاز المتعثرة رغم تهديد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بشطب حصتها بالشركة إذا لم تقدم دعما ماليا للشركة الروسية.

ونقل عن عضو لجنة إدارة رينو وعضو مجلس إدارة أفتوفاز كريستيان إيستيف القول إن الشركة الفرنسية ستقدم التكنولوجيا الحديثة للشركة الروسية لتحديثها، لكنها لن تقدم مزيدا من الأموال.

وبرر إيستيف ذلك بأن رينو عانت جراء الأزمة المالية العالمية وليس بمقدورها في الوقت الحالي تقديم الأموال لأفتوفاز، مؤكدا في الوقت نفسه رغبة الشركة الفرنسية بالاحتفاظ بحصتها في أفتوفاز.

وقال إيستيف إن رينو تعتزم الاجتماع بممثلي الحكومة الروسية في العاشر من الشهر الجاري لبحث خطط تحديث أفتوفاز.

يشار إلى أن الشركة الروسية تعتزم الاستغناء عن خمسة آلاف عامل بنهاية العام الحالي في ظل مخاوف العمال من احتمال الاستغناء عن 27 ألف عامل إضافي من بين مائة ألف عامل في أفتوفاز إذا لم تحصل على سيولة نقدية جديدة.

وتحتاج أفتوفاز إلى استثمارات بقيمة 86 مليار روبل (2.9 مليار دولار) لتفادي تسريح المزيد من العمال، وفقا لتقارير الإعلام الروسي.

وكانت رينو اشترت 25% من أسهم أفتوفاز عام 2008 مقابل مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة