زيادة في نشاط مطار البصرة العراقي   
الثلاثاء 1435/3/21 هـ - الموافق 21/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)



ذكر مسؤول في مطار البصرة الدولي أن العام الماضي شهد زيادة مطردة في عدد الرحلات القادمة إليه، وذلك في ظل تزايد الاستثمارات في منطقة البصرة، لا سيما قطاع النفط، حيث زاد كثيرا عدد العاملين الأجانب في مجال النفط الذين يسافرون من وإلى البصرة.

ويقول مدير قاعات المسافرين في المطار حسين سالم إن هذه المنشأة الحيوية كانت تعاني من قبل قلة حركة الطائرات، إلا أنه بعد منح العراق تراخيص للتنقيب عن النفط في المنطقة زادت حركة الرحلات.

وأوضح سالم أن مطار البصرة لم يكن يستقبل رحلات جوية منتظمة قبل عام 2010 إلا من شركة الطيران الأردنية وشركة الطيران العراقية، لكن ما لا يقل عن ثماني شركات تنظم حاليا رحلات من وإلى المطار وتربطه بوجهات عديدة، منها إسطنبول والدوحة ودبي وعدد من المدن الأوروبية.

شركات جديدة
ومن بين الشركات الجديدة -التي بدأت تسير رحلات إلى المطار هناك- شركة الناصر العراقية وشركة ماهان الإيرانية وشركة زاغروس، وهي من كردستان العراق. ويشير المسؤول العراقي إلى أنه بعد منح تراخيص النفط بدأ المطار يستقبل طائرات شركات خاصة لنقل الشخصيات المهمة ورجال الأعمال، وأضاف أنه بعدما كان المطار يحتوي على قاعدة مغادرة واحدة فإن الأشغال جارية لبناء خمس قاعات.

وكانت الحكومة العراقية ومحافظة البصرة خصصتا عام 2011 نحو 65 مليون دولار لتطوير وتوسيع المطار وإعداده لاستيعاب الحركة المتزايدة، ويشمل مشروع التطوير إنشاء مبنى جديد وقاعات إضافية للركاب وإصلاح مدرج المطار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة