المصرف التجاري السوري يتجاوز عقبات الحظر الأميركي   
الأحد 1427/4/9 هـ - الموافق 7/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:36 (مكة المكرمة)، 20:36 (غرينتش)
قال مدير المصرف التجاري السوري دريد ضرغام إن المصرف استطاع تجاوز العقبات التي تولدت من القرار الأميركي بحظر التعامل معه.
 
وأضاف ضرغام أن أرباح المصرف الحكومي بلغت 300 مليون دولار عام 2005 بفضل المغتربين السوريين بالرغم من الضغوط الأميركية.
 
كما أكد أن الاتهامات الأميركية للمصرف بتبييض الأموال وتمويل الإرهاب دوافعها سياسية, وأن المصرف يلتزم بكل المعايير الدولية فيما يتعلق بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
 
وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية في مارس/آذار في بيان قرار الولايات المتحدة قطع العلاقات بين المصارف الأميركية والمصرف التجاري السوري.
 
وتتعرض سوريا منذ مايو/أيار 2004 لعقوبات اقتصادية من جانب واشنطن التي تنتقد السياسة السورية حيال العراق ولبنان.
 
وقررت الحكومة السورية في فبراير/شباط الماضي اعتماد اليورو بدلا من الدولار في العمليات الحكومية وعقود الاستيراد والتصدير.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة