الاتحاد الأوروبي يسمح باستئناف صادرات اللحوم البريطانية   
الجمعة 1428/8/11 هـ - الموافق 24/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
الحمى القلاعية خلفت عام 2001 خسائر في بريطانيا بلغت 16 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت المفوضية الأوروبية الترخيص لكافة مناطق بريطانيا باستثناء مقاطعة سوري باستئناف صادرات اللحوم ومنتجات الألبان إلى الدول الأخرى في الاتحاد.
 
وأيد خبراء بيطريون في الاتحاد اقتراح لجنة أوروبية بأن تقتصر القيود في الصادرات على منطقة مراقبة في مقاطعة سوري بدائرة قطرها عشرة كيلومترات حول المنطقة التي تأكد وجود مرض الحمى القلاعية بها خلال الشهر الجاري.
 
وقالت المفوضية في البيان "هذا الخفض في إجراءات السيطرة في هذه المرحلة أصبح ممكنا بسبب التطور في موقف المرض والتحرك الصارم والفوري في تنفيذ الحظر في أنحاء بريطانيا العظمى".
 
وقال المتحدث باسم المفوض الأوروبي للشؤون الصحية فيليب تود إن "قيودا محددة ستظل قائمة على مناطق المراقبة حول المنطقة التي شهدت أول ظهور للمرض مدة ثلاثة أشهر".
 
قواعد دولية
وأضاف أن القواعد الدولية تقتضي مرور ثلاثة أشهر قبل أن تتمكن دولة من استعادة وضعها باعتبارها خالية من مرض الحمى القلاعية، ولذا لن يكون ممكنا السماح لبريطانيا قبل أوائل نوفمبر/تشرين الثاني باستئناف تجارتها بالكامل على المستوى الدولي خارج الاتحاد الأوروبي.
 
مقاطعة سوري استثنيت من ترخيص استئناف صادرات اللحوم البريطانية (الفرنسية-أرشيف)
وكان الاتحاد الأوروبي وروسيا فرضا في السادس من أغسطس/آب الجاري حظرا على استيراد اللحوم من بريطانيا بسبب تفشي مرض الحمى القلاعية فيها.
 
ومن جهته توقع فريد لانديج نائب كبير مسؤولي الطب البيطري البريطانيين أن تستأنف لندن الصادرات في أوائل الأسبوع القادم.
 
ويسري تعديل الاتحاد الأوروبي للقيود التجارية على صادرات الماشية البريطانية حتى 15 سبتمبر/أيلول لكنه سيراجع مرة أخرى في اجتماع يعقده الخبراء البيطريون للاتحاد الأوروبي في 11 سبتمبر/أيلول.
 
وأكدت الحكومة البريطانية في بداية الشهر الحالي إصابة الماشية بالحمى القلاعية في مزرعة في جنوب إنجلترا والعثور على الفيروس المسبب للمرض في الماشية الموجودة بمزرعة قرب جيلدفورد في سوري قرب لندن.
 
ونجم عن انتشار مرض الحمى القلاعية في عام 2001 إعدام ستة ملايين من رؤوس الماشية والأغنام في بريطانيا ووصلت خسائر البلاد وقتها نحو 16 مليار دولار، وفي أواخر الثمانينيات كشف عن مرض جنون البقر في البلاد.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة