تركيا تشترط خفض السعر لاستئناف ضخ الغاز الإيراني   
الأحد 1423/7/30 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة لضخ الغاز على الحدود الإيرانية التركية
قال وزير الطاقة التركي زكي جاكان إنه يعتزم زيارة طهران غدا للتفاوض على خفض سعر الغاز الطبيعي الذي تستورده بلاده من إيران والذي توقف ضخه منذ يونيو/ حزيران لأسباب عزتها أنقرة لقلة جودة الغاز وهي مزاعم رفضتها طهران.

وقد أوقفت تركيا وارداتها من الغاز الإيراني عبر خط أنابيب من مدينة تبريز الإيرانية إلى أنقرة منذ 24 يونيو/ حزيران الماضي عازية ذلك لقلة الجودة بينما قالت إيران إن مشاكل أنقرة الاقتصادية وراء ذلك.

وأضاف جاكان في حديث للصحفيين أنه سيبلغ نظيره الإيراني بأن روسيا عرضت على بلاده مؤخرا خفضا في أسعار الغاز الذي تصدره إلى تركيا. واليوم نسبت تقارير إيرانية إلى وزير النفط بيجان زنغانه قوله إن إيران ستستأنف صادرات الغاز لتركيا بعد تسوية الخلاف على السعر.

وعقب وقف تركيا واردات الغاز هددت طهران أنقرة بأنها ستطالب بغرامات إذا لم تستأنف استيراد الغاز. لكن زنغانه قال في حديث لصحيفة محلية "في مجال التجارة كل شيء قابل للتفاوض وكل مسألة قابلة للوصول إلى تفاهم ثنائي بشأنها".

يذكر أن خط الأنابيب بدأ ضخ الغاز الإيراني في ديسمبر/ كانون الأول عام 2001 بعد تأخر دام سنتين بسبب خلافات ثنائية حول مسائل فنية وتأخر الجانب التركي في الإنشاءات الخاصة بالمشروع.

وقد قوبلت الصفقة التي أبرمت في عام 1996 باعتراضات حادة من جانب الولايات المتحدة التي قالت إن المشروع ينافس مشروعا رئيسيا لنقل الغاز الطبيعي من تركمانستان إلى الأسواق الاستهلاكية الغربية عبر الأراضي التركية. ووفقا للاتفاق يتعين على تركيا استيراد أربعة مليارات متر مكعب من الغاز الإيراني خلال العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة