إيران تواصل تنفيذ خط غاز لباكستان بدون الهند   
السبت 1427/1/5 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

أعلن نائب وزير النفط الإيراني محمد هادي نجاد حسيني أن إيران ستواصل تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز إلى باكستان، حتى إذا لم تلتزم الهند بالموعد النهائي المحدد في مايو/أيار المقبل للانضمام للمشروع.

وتضمنت الخطة الأصلية إقامة خط أنابيب بقيمة 7 مليارات دولار يربط احتياطيات الغاز في إيران -مالكة ثاني أكبر احتياطيات للغاز في العالم- باقتصاد الهند المزدهر.

وعارضت الولايات المتحدة المشروع بشدة مع إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي، وسط شكوك في أن طهران تسعى للحصول على أسلحة نووية بينما تنفي إيران هذا الاتهام.

كما أن الهند وباكستان تحتاجان للموازنة بين احتياجات الطاقة والعلاقات الدبلوماسية مع واشنطن.

وأفاد وزير النفط الباكستاني أمان الله خان جادون خلال الشهر الماضي، بأن بلاده تساند مشروع خط الأنابيب من إيران إلى باكستان والهند مساندة كاملة.

من جهة أخرى أوضحت نشرة "ميدل إيست إكونوميك سيرفي (ميس)" المتخصصة في الطاقة، خططا إيرانية لرفع قدرات تكرير النفط إلى مليوني برميل يوميا في المديين القصير والمتوسط، لخفض واردات الوقود.

"
أردبيلي: خطط لتوسيع مصافي تكرير النفط التسع في إيران وإقامة مصفاة جديدة
"
وكشف مندوب إيران في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) حسين كاظم بور أردبيلي عن خطط لتوسيع مصافي تكرير النفط التسع العاملة في البلاد، بالإضافة إلى إقامة مصفاة جديدة بطاقة 240 ألف برميل يوميا.

وأوضح أن الخطة جاهزة وسيتم بموجبها استدراج عروض دولية خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ويشار إلى زيادة طاقات التكرير الإيرانية في السنوات الخمس الأخيرة من 1.35 مليون برميل يوميا إلى 1.64 مليون برميل في اليوم، نتيجة تحسين استغلال وحدات التكرير القائمة.

وسجل إنتاج إيران من النفط 4.2 ملايين برميل في عام 2005 في حين تستهلك محليا 1.5 مليون برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة