800 مليون دولار خسائر أستراليا جراء إنفلونزا الخيول   
الأحد 1428/8/13 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
تفشي إنفلونزا الخيول يشكل أكبر خطر واجهته صناعة تربية الخيول الأسترالية (الفرنسية)
أغلقت أستراليا ميادين سباق الخيول بعد تفشي إنفلونزا الخيول خارج سيدني إلى إسطبلات في ولايات نيو ساوث ويلز وكوينزلاند.
 
وقال وزير الزراعة الأسترالي بيتر ماك غوران إنه تم تأكيد 16 إصابة، كما تم العثور على حالات في ستة أماكن بالإضافة إلى متنزه سنتينيال بارك, وهو أول مكان في سيدني تم اكتشاف الفيروس فيه.
 
وأضاف أنه من غير المحتمل استئناف سباقات الخيل في معظم أنحاء البلاد قبل عطلة نهاية الأسبوع القادم.
 
وأوضح ماك غوران أن تفشي إنفلونزا الخيول يشكل أكبر خطر واجهته صناعة تربية الخيول الأسترالية حتى الآن. وأعرب عن اعتقاده أن العدوى انتقلت من اليابان حيث تم اكتشاف 29 حالة.
 
يشار إلى أن اليابان فرضت حظرا على سباقات الخيول وعلى انتقالها من هناك لمنع انتشار العدوى.
 
وكانت الإنفلونزا قد اكتشفت الخميس الماضي في منشآت مختلفة لتربية الخيول بولايات  نيو ساوث ويلز وفكتوريا بأستراليا حيث تُربّى أغلى أنواع الخيول المستوردة من بريطانيا.
 
وتخشى السلطات الأسترالية تأخر موعد سباقات الخيول في سيدني وملبورن بما في ذلك كأس ملبورن الذي سيقام في 6 نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وقد ألغيت يوم أمس السباقات في معظم أنحاء أستراليا.
 
وقدر مسؤولون الخسارة الأولية لصناعة سباقات وتربية الخيول بمليار دولار أسترالي (825 مليون دولار أميركي) مع توقع زيادة هذه التقديرات.
يشار إلى أن انتشار إنفلونزا الخيول في جنوب أفريقيا عام 1986 أدى إلى إغلاق صناعة السباقات مدة خمسة أشهر.
 
وتصيب الإنفلونزا الجهاز التنفسي للخيول ويصاحبها الإنهاك والحمى وقد تكون أحيانا قاتلة خاصة لصغارها، لكن إنفلونزا الخيول لا تنتقل إلى الإنسان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة