جي إم تتوقع عودتها للربح قريبا   
الخميس 1430/8/15 هـ - الموافق 6/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)
جنرال موتورز خرجت من الإفلاس المؤقت في أربعين يوما (الفرنسية-أرشيف)

رجح الرئيس الجديد لشركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات -التي خرجت الشهر الماضي من إفلاس مؤقت- أن تحقق أرباحا في وقت أقرب من المتوقع.
 
وقال إيد وايتاكر، الذي تولى رئاسة الشركة بعد خروجها من إفلاس مؤقت ومنظم بدأ مطلع يونيو/حزيران الماضي "أعتقد أننا سنفاجئ الناس". وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة بلومبرغ الاقتصادية مساء الأربعاء أن الشركة ستحقق أرباحا في "وقت أقرب مما يعتقد معظم الناس".
 
ولم يشر وايتاكر إلى تاريخ محدد لتحقيق أرباح. لكن تقارير أولية رجحت أن تستأنف الشركة تحقيق الأرباح في 2011 بعد أن خضعت لإعادة هيكلة وخرجت الشهر الماضي من عملية الإفلاس التي استغرقت شهرا وعشرة أيام.
 
وأكد في هذا الصدد أن جنرال موتورز -التي يضم مجلس إدارتها الحالي ستة مديرين قدامى وسبعة جددا- سوف تسرع من جدول عملها للكشف عن الطرز الجديدة من السيارات، لكنه لم يعط تفاصيل.
 
وفي تصريحاته التي نقلتها بلومبرغ رفض إيد وايتاكر التعليق على عملية الشراء المتوقعة لفرع جنرال موتورز الأوروبي, شركة أوبل الألمانية.
 
يكاد التنافس على أوبل ينحصر الآن بين ماغنا النمساوية الكندية والشركة البلجيكية (رويترز-أرشيف)
قرار جنرال موتورز
وفي تصريحات أدلى بها الأربعاء أيضا استبعد عضو في الفريق الاقتصادي للبيت الأبيض أي تدخل لإدارة الرئيس باراك أوباما في المفاوضات الجارية بشأن أوبل.
 
وقال رون بلوم إن إدارة أوباما لن تملي على جنرال موتورز شيئا في ما يتعلق ببيع أوبل.
 
وخلال الأسبوع الماضي أشار كبير مفاوضي جنرال موتورز إلى أن عرض شركة "آر إتش جي إنترناشيونال" البلجيكية للاستحواذ على أوبل ربما يكون مناسبا أكثر من عرض شركة ماغنا النمساوية الكندية المتخصصة في إنتاج قطع غيار السيارات.
 
لكن الحكومة الألمانية -التي تعرض قروضا وضمانات تتجاوز ستة مليارات دولار لمساعدة أي مستثمر يستحوذ على أوبل- تدعم في الوقت الحاضر عرض ماغنا لأنها تخشى أن يؤدي استحواذ الشركة البلجيكية على أوبل إلى إلغاء عدد كبير من الوظائف.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الأميركية تمتلك 61% من أسهم جنرال موتورز وهو ما يعني أنها طرف رئيس في الاتصالات الجارية بشأن أوبل.
 
كما أن الحكومة الأميركية تمتلك 10% من أسهم شركة كرايسلر التي دخلت أيضا في حالة إفلاس مؤقت بموجب الفصل الحادي عشر من قانون الشركات الأميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة