افتتاح معرض للمنتجات التركية في بغداد   
الاثنين 1423/1/19 هـ - الموافق 1/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان ووزير الدولة التركي تونغا توسكاي اليوم الاثنين في بغداد المعرض الرابع للمنتجات التركية بمشاركة أكثر من 150 شركة تركية مختصة في الصناعات الغذائية والإنشائية والمكائن والسيارات والنسيج.

وأوضح رمضان أن ثمة تطور كبير في العلاقات العراقية التركية، وقال في لقاء مع الصحافيين "هناك تطور ملحوظ في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق وتركيا وأصبح هناك تراكم ووسائل متعددة في تنشيطها".

وشدد رمضان على أن العراق مستعد لتطوير علاقاته التجارية مع الدول العربية كافة بلا استثناء، وقال "العراق ومن منطلق موقفه وموقف الرئيس صدام حسين يتعامل في الجانب الاقتصادي مع الدول العربية دون استثناء ودون التأثر بأية خلافات".

ورأى أن "العلاقات الاقتصادية بين العراق وبين الأقطار العربية ومنها المملكة العربية السعودية مفتوحة في كل المجالات الممكنة "مشيرا إلى أن "هناك أرضية جيدة وسيكون هناك مباشرة في التعاون بصورة أكثر من المرحلة الماضية".

مباحثات تجارية
وأجرى توسكاي ومسؤولون عراقيون اليوم سلسلة محادثات تهدف لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين. وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن الوفد التركي تلقى تأكيدات من كبار المسؤولين في بغداد بأن العراق راغب في تطوير التعاون في مختلف المجالات.

وأضافت أن الوفد الذي يضم ممثلين من أكثر من 150 شركة تركية إضافة إلى رجال أعمال وصناعيين أجرى مباحثات مع رمضان ووزير المالية حكمت العزاوي ووزير النفط عامر محمد رشيد ووزير التجارة محمد مهدي صالح ووزير الصناعة والمعادن ميسر رجا شلاح.

وقد وصل الوفد التركي إلى بغداد يوم السبت على متن طائرة خاصة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لتعزيز التعاون الثنائي بين العراق وتركيا التي تمر بأزمة اقتصادية خانقة. وتقول أنقرة أنها خسرت 35 مليار دولار بسبب الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة